الاثنين ٢٤ أيلول ٢٠١٨
البرتغال وإسبانيا ترحبان بالتعاون مع المجلس العالمي للتسامح والسلام
14-05-2018 | 10:02
البرتغال وإسبانيا ترحبان بالتعاون مع المجلس العالمي للتسامح والسلام

قام السيد احمد الجروان رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام على رأس وفد من المجلس بزيارة عمل الى البرتغال وإسبانيا التقى خلالها عددا من كبار المسؤولين في البلدين وبحث معهم في مبادرة إطلاق البرلمان الدولي للتسامح والسلام في إطار استراتيجية عالمية جديدة وضعها المجلس لتعزيز ثقافة التسامح والحوار وقبول الاخر وبناء السلام في مواجهة التشدد والتطرف والعنف والكراهية والتمييز العنصري والديني.

‏وقد اجتمع الجروان والوفد المرافق مع وزيرة الدولة للشؤون الخارجية والتعاون البرتغالية السيدة تيريزا ريبيريو التي رحبت بمبادرة المجلس العالمي واعتبرت ان هناك حاجة ماسة الْيَوْم الى مبادرات من هذا النوع. واكدت التزام البرتغال القوي بمبادئ التسامح والسلام.

وكذلك اجتمع الجروان والوفد المرافق له مع السيدة تيريزا فاشكونسيلوش كيايرو، نائبة رئيس البرلمان البرتغالي، والنائب باسيلار  دي فاشكونسيلوش رئيس لجنة الشؤون الدستورية والحقوق والحريات والضمانات في البرلمان البرتغالي. وقام بجولة في البرلمان وحضر جزءا من جلسة مناقشة حيث رحب النواب الحاضرون بالمجلس العالمي للتسامح والسلام بالتصفيق الحار.

‏وزار الجروان والوفد المرافق الرئيس البرتغالي السابق، السيد جورج سامبايو، رئيس منصة مساعدة الطلبة السوريين في البرتغال وذلك بحضور سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في ليشبونة موسى الخاجه الذي اقام مأدبة غداء على شرف الجروان والوفد بحضور مستشارة رئيس الجمهورية البرتغالية ورئيس المعهد الدبلوماسي وعدد من الديبلوماسيين العرب.

وكان الجروان زار  الغرفة التجارية والصناعية العربية البرتغالية والتقى رئيسها أنجيلو كورايا وتم البحث في دور التنمية في تعزيز فرص التسامح والسلام.

وكان الجروان اجتمع مع  معالي بيو جارسيا اسكوديرو، رئيس مجلس الشيوخ الاسباني  في مكتبه بالعاصمة الاسبانية مدريد واطلعه على آخر مستجدّات العمل في المجلس العالمي للتسامح والسلام، ومساعيه المستمرّة لنشر ثقافة التسامح والمحبة والسلام ونبذ التطرّف والعنصرية والتشدّد والارهاب.

كما استعرض الجروان مع رئيس مجلس الشيوخ الاسباني اهمية دور البرلمانات الوطنية في تحقيق هذه الاهداف واهمية التواصل فيما بينها بعمل دولي مشترك لدعم مساعي نشر ثقافة التسامح والسلام وهو ما يسعى له المجلس من خلال برلمانه الدولي للتسامح والسلام والذي يضم في عضويته ممثلين من البرلمانات الوطنية حول العالم.

و اشاد اسكوديرو بـ"جهود الجروان و المجلس العالمي للتسامح والسلام وبرلمانه الدولي"، مؤكدا "دعم مجلس الشيوخ الاسباني لمبادئ واهداف المجلس العالمي للتسامح والسلام النبيله".

واشاد الجروان بـ"دور اسبانيا والبرتغال  اوروبيا ودوليا في دعم مساعي السلام والتسامح حول العالم".



RSS Facebook Twitter YouTube LinkedIn
© 2018 Business Echoes | تطوير شركة التكنولوجيا المفتوحة